الحمل والكلى pregnancy & kidney

الحمل والكلى pregnancy & kidney – الحمل بطبيعة الحال عبء ثقيل على المراة. ويعتبر جسد المراة باجهزته فى حالة استنفار قصوى وتتاثر الكلى بطبيعة الحال مثلها فى ذلك مثل باقى اجهزة الجسم

فتزداد وظائفها بصورة واضحة ويزداد حجم الدم وتزداد ضربات القلب وتبلغ هذه الزيادة ذروتها فى الشهر التاسع من الحمل ونتيجة لزيادة افراز هرمون الحمل فان عملية احتجاز الصوديوم فى الدم تزداد ويزيد نسبة اليوريا وحمض البوليك وقد يلاحظ وجود نسبة سكر فى البول عند الحامل نتيجة نقص فى اعادة امتصاصه مرة اخرى فى الدم وذلك فى حوالى 40% من الحوامل وقد يحدث انتفاخات فى الحالب وحوض الكلى نتيجة لزيادة افراز هرمونات الحمل فضلا عن ضغط الرحم الممتلئ بالجنين على الحالب والكلى وتكون الحامل عرضة للاصابات البكتيرية عند حوالى ثلث الحوامل فضلا عن اعراض تسمم الحمل مثل ازدياد نسبة البروتين فى البول وارتفاع ضغط الدم وتورم القدمين.

وقد لوحظ انه يمكن ان ترتفع نسبة البروتين فى بول الحامل دون حدوث ارتفاع فى ضغط الدم.

وقد تشكو الحامل من وجود صديد فى البول مع الحمل وهو عادة ما يتم اكتشافه اثناء تحليل البول الروتينى فى المتابعات الدورية للحامل وهو لا يشكل مشكلة الا اذا اهمل علاجه فيؤدى ذلك الى حدوث مضاعفات وعموما فان حوالى 5% من الحوامل هن اللاتى يحدث لهن ذلك

واحيانا تشكو الحامل من الم شديد ناحية الكلى التى اصيبت بالتهاب حاد ومعها المجرى البولى كما تعانى من ارتفاع فى درجة الحرارة وقشعريرة وحرقان فى البول والافضل هنا ان يتم اللجوء الى الطبيب المختص لتقرير نوع العلاج المناسب بما يتناسب مع حالة الحامل وبما لا يؤثر على الجنين

ويلاحظ ان اى قصور فى وظائف الكلى خاصة فى شهور الحمل الاولى يجب ان يواجه بالعناية الفائقة حتى ولو كان قصورا بسيطا ففى حالة القصور البسيط فى وظائف الكليتين مع وجود ارتفاع فى ضغط الدم فان الحامل يسير مع المتابعة سيره الطبيعى وينمو الجنين نموه العادى مع النصيحة للمريضة بالمتابعة الدورية

اما فى حالة القصور الكبير فى وظائف الكليتين فان الحمل قد لا يسير سيره الطبيعى خاصة فى وجود ارتفاع مستمر فى نسبة البولينا والكرياتنين فى الدم ومطلوب هنا تقريب زمن المتابعة بواقع مرة كل اسبوعين والمتابعة تكون اشد خلال الثلاثة شهور الاولى وفى الشهور الاخيرة(خاصة الشهور من السابع الى التاسع قد تحتاج الحامل الى تدخل بالولادة القيصرى)

وبعض السيدات يلاحظن انه مع حدوث الحمل وخاصة عند بلوغ الحمل شهره السادس حدوث ارتفاع فى ضغط الدم ووجود تورم بالقدمين وهذه الظاهرة تعرف بما قيل تسمم الحمل pre-eclampsia ويصاحب ذلك وجود زلال بالبول

وهذه الحالة مع المتابعة الواعية لا تشكل خطرا على الحامل لانه بمجرد انتهاء الحمل وحدوث الولادة تختفى هذه الاعراض تماما ولكن يجب توخى الحذر واستمرار المتابعة لانه فى حالة تدهور وظائف الكلى يجب التدخل السريع لانهاء الحمل واخراج الجنين حفاظا على صحة الام

شارك برأيك علي الموضوع بواسطة

  1. التنبيهات: الحمل والولادة لمرضي الكلي | كليتي

  2. التنبيهات: غسيل الكلى المكثف للنساء الحوامل يعزز من صحة الأم والطفل يؤدي إلى زيادة نسبة المواليد الاحياء

  3. التنبيهات: فرص الحمل وكيف يؤثر غسيل الكلي وانجاب طفل سليم