الرئيسية / فشل الكلي / المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن أعراض ,النظام الغذائي ,الأدوية ,تعليمات
المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن
المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن أعراض ,النظام الغذائي ,الأدوية ,تعليمات

المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن أعراض ,النظام الغذائي ,الأدوية ,تعليمات

المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن – مرحبا بمتابعين موقع كليتي نحدثنا في مقال سابق عن المرحلة الثانية من مرض الكلي المزمن سنكمل الان المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن حيث يعاني المصاب في هذه المرحلة من ضرر معتدل في الكلى.

تنقسم المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن إلى قسمين: انخفاض في معدل الترشيح الكبيبي (GFR) للمرحلة 3A هو 45-59 مل / دقيقة ، وانخفاض في GFR للمرحلة 3B هو 30-44 مل / دقيقة.

كما ان انخفاض وظائف الكلى تجعل السموم تتراكم في الدم مما يسبب حالة تعرف باسم “بولينا”.

قد يهمك: مرض الكلي المزمن علاج دوائي جديد
قد يهمك: تحويل خلايا الجلد لخلايا جذعية لعلاج مرض الكلي المزمن

المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن

وفي الفشل الكلوي المزمن المرحلة الثالثة يكون المريض أكثر عرضة للمضاعفات مثل ارتفاع ضغط الدم ، فقر الدم (نقص في خلايا الدم الحمراء) أو مرض العظام في وقت مبكر.

أعراض المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن

إلأعياء والتعب
احتباس السوائل ، والتورم (الوذمة) في الأطراف وضيق في التنفس:
تغيرات التبول (رغوي ، برتقالي داكن ، بني ، لون الشاي أو أحمر إذا كان يحتوي على الدم ، والتبول أكثر أو أقل من المعتاد)
مشاكل النوم وتقلصات العضلات أو الساقين

قد يهمك: نصائح لمريض الفشل الكلوي
قد يهمك: اثار الفشل الكلوي علي أعضاء الجسم

أهمية زيارة الطبيب في المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن

مع تقدم المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن ، يجب على المريض أن يرى طبيب أمراض الكلى (وهو طبيب متخصص في علاج أمراض الكلى) .

يقوم أخصائيو أمراض الكلى بفحص المرضى وإجراء الفحوصات المختبرية حتى يتمكنوا من جمع المعلومات حول الحاله الصحية لتقديم أفضل النصائح للعلاج.

الهدف من أخصائي أمراض الكلى هو مساعدة المريض على الحفاظ على عمل الكلى لأطول فترة ممكنة.

قد يهمك: اللحوم الحمراء تزيد من خطر الاصابة بالفشل الكلوي
قد يهمك: أمراض الكلي (حقائق الفشل الكلوي)

أهمية زيارة اخصائي التغذية في المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن

قد يتم أيضًا إحالة المريض في المرحلة الثالثة إلى أخصائي تغذية . لأن النظام الغذائي جزء مهم من العلاج ، سيقوم اختصاصي التغذية بمراجعة نتائج المختبر والتوصية بخطة وجبات فردية مخصصة لاحتياجاتهم.

يمكن أن يساعدك اتباع نظام غذائي سليم في الحفاظ على وظائف الكلى والصحة العامة.

المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن والنظام الغذائي الصحيح

تناول أطعمة بروتينية عالية الجودة لتلبية أهداف البروتين اليومية المقدرة

الحد من البوتاسيوم إذا كانت مستويات الدم أعلى من المعدل الطبيعي ، أو زيادة البوتاسيوم إذا كانت مستويات الدم منخفضة.

تستهلك مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية مثل الحبوب الكاملة والبقوليات والفواكه والخضروات

(إذا كان مستوى البوتاسيوم والفوسفور أعلى من المستويات الطبيعية ، فإن الأطعمة التي تحتوي على هذه المعادن قد تكون محدودة).

الحد من الأطعمة التي تحتوي على الفوسفور ، وخاصة الأغذية المصنعة مع إضافات الفوسفور لمساعدة PTH تبقى طبيعية ، ومنع أمراض العظام والحفاظ على وظائف الكلى المتبقية

موازنة الكربوهيدرات لمن يعانون من مرض السكري

تقليل الدهون المشبعة للمساعدة في إدارة الكوليسترول

خفض الصوديوم للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو احتباس السوائل عن طريق التخلص من الأطعمة المعالجة والمغلفة

الحد من الكالسيوم إذا كانت مستويات الكالسيوم في الدم مرتفعة

تناول الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء مثل C إلى ومجموعة فيتامينات B حسب الحاجة وتعليمات الطبيب.

تجنب تمامًا تناول المكملات الغذائية بدون وصفة طبية (ما لم يوافق عليها طبيب أمراض الكلى)

أدوية المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن

كثير من المرضي الذين يعانون الفشل الكلوي المرحلة الثالثة يعانون ايضا من مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

عن طريق الحفاظ على مستوى الجلوكوز تحت السيطرة والحفاظ على ضغط دم صحي ، وهذا يساعد في الحفاظ على وظائف الكلى.

وفي كلتا الحالتين ، سيصف الطبيب دواء لضغط الدم . وقد أظهرت الدراسات أن مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (الأنزيوتنسين) و ARBs (حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين) تساعد على إبطاء تطور مرض الكلى حتى في الأشخاص المصابين بداء السكري الذين لا يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

يجب على مرضى الفشل الكلوي أن يسألوا أطبائهم عن جميع الادوية ويتناول الدواء وفقا تعليمات الطبيب حسب الجرعة والوقت

طرق ادارة المرحلة الثالثة من مرض الكلي المزمن

بالإضافة إلى تناول طعام صحي وتناول الأدوية الموصوفة ، فإن ممارسة الرياضة بانتظام وعدم التدخين تساعد على إطالة صحة الكلى.

يجب على المرضى التحدث إلى أطبائهم حول التمارين الرياضية المناسبة . الطبيب يمكنة افادتك حول كيفية التوقف عن التدخين.

لا يوجد علاج لأمراض الكلى ، ولكن قد يكون من الممكن وقف تقدمه أو على الأقل إبطاء الضرر. في كثير من الحالات ، يمكن أن تساعد التغييرات الصحيحة في العلاج ونمط الحياة في الحفاظ على صحة الشخص وكليته.

يمكنك الاطلاع علي المرحلة الرابعة من مرض الكلي المزمن أعراض ,النظام الغذائي ,الأدوية ,تعليمات

المصدر: stage 3 of chronic kidney disease

error: