شريحة الكلي الصناعية المزروعة 2017
شريحة الكلي الصناعية المزروعة بديل لغسيل الكلي تشهد تقدما كبيرا

شريحة الكلي الصناعية المزروعة بديل غسيل الكلي

شريحة الكلي الصناعية المزروعة بديل غسيل الكلي : نشرنا في مقال سابق اعطي الامل والتفاؤل لملايين من مرضي الفشل الكلوي المزمن في جميع انحاء العالم الذين يعيشون علي غسيل الكلي سترغب في قراءتة بعنوان وداعا لغسيل الكلي:تكنولوجيا النانو فلتر كلي صناعية تحاكي البشرية

يمكن للكلى الصناعية المزروعة أن تحول آفاق مرضي غسيل الكلي الذين يضطرون إلى الاعتماد على غسيل الكلى أو الفرص النادرة لزراعة كلي للبقاء على قيد الحياة.

يعمل الآن الباحثون على الجهاز الأول من نوعه الذي يهدف إلى تلبية هذه الحاجة ويأملون ان تبدأ التجارب العملية التجريبية علي البشر اخر هذا العام2017.

تحديث: اهم 13 سؤال وجواب حول الكلية الصناعية المزروعة

الكلى في جسم الانسان أداة مذهلة من صنع الخالق تعمل 24 ساعة في اليوم لتنظيف الدم والتخلص من السموم الكلي على شكل الفاصوليا، بحجم قبضة اليد على جانبي العمود الفقري تحت القفص الصدري تقوم بتنقية حوالي 150 لتر من الدم لإنتاج 1-2 لتر من البول يوميا.

كل ما تريد معرفتة عن زراعة الكلي
تاريخ زرع الكلي من المرض الي الحياة الطبيعية

زراعة الكلي هو أفضل علاج للفشل الكلوي ولكن الطلب اكثر من العرض ففي الولايات المتحدة الامريكية وحدها أكثر من 100،000 مريض على قائمة الانتظار لزراعة كلى، وتلقي العام الماضي 17،108 فقط كلية جديد .

شريحة الكلي الصناعية المزروعة بديل غسيل الكلي

كما تقول مؤسسة الكلى الوطنية أن أكثر من 460،000 امريكي في المرحلة من الفشل الكلوي

وكل يوم يموت 13 شخصا في الولايات المتحدة في انتظار زراعة الكلى .

كما ان فاتورة الرعاية الطبية لرعاية مرضى الكلى – باستثناء الأدوية كانت حوالي 87 مليار دولار في عام 2012.

دكتور ويليام فيسيل وهو طبيب متخصص في الكلى وأستاذ مشارك في الطب في المركز الطبي لجامعة فاندربيلت في ناشفيل

وفريقه يأمل في وضع حد لهذا السيناريو المدمر في هذه النقاط :

1 – شريحة الكلي الصناعية المزروعة نقوم بانشاء جهاز هجين بيولوجي يحاكي الكلى البشرية لإزالة السموم والشوارد والملح والماء من الدم للحفاظ على حياة المريض من غسيل الكلى

2 – الهدف هو جعل الجهاز صغير بما فيه الكفاية حتي يناسب زرعه داخل جسم المريض.

3 – الكلي الصناعية تحتوي على مرشحات ورقائق وخلايا الكلى الحية وسيكون مدعوم من قلب المريض نفسه.

4 – تستخدم هذه الشريحة تكنولوجيا النانو السيليكونية التي تستخدم في صناعة الإلكترونيات الدقيقة لأجهزة الكمبيوتر.

5 – الرقائق غير مكلفة ودقيقة وتصنع مرشحات مثالية كل جهاز يحتوي على حوالي 15 رقاقة واحدة على رأس الأخرى.

6 – كل مرشح يحتوي على المسام، كل منها سوف يحتوي على سقالة لغشاء خلايا الكلى الحية التي تحاكي الوظائف الطبيعية في الكلى.

ويضيف دكتور ويليام فيسيل لحسن الحظ أن الخلايا تنمو بشكل جيد في المختبر. يمكن أن تخلق غشاء لخلايا الكلى التي تعمل بها المركبات في إعادة امتصاص الدم والمواد المغذية التي تبقى في الدم، والتي يجب إزالتها للتخلص منها في البول.

وبهذه الطريقة يقول دكتور ويليام فيسيل يمكننا الاستفادة من 60 مليون سنة من البحث والتطوير في الطبيعة الأم”، لإنشاء مفاعل حيوي للخلايا الحية في قلب الكلى الاصطناعية مدعوم من تدفق دم المريض نفسة دون خطر الجلطات

كل ما تريد معرفتة عن غسيل الكلي
تاريخ غسيل الكلي من الموت الي الحياة

حقائق سريعة عن غسيل الكلى : متوسط العمر المتوقع على غسيل الكلى هو 5-10 سنوات مع ذلك فقد عاش العديد من المرضى بشكل جيد على غسيل الكلى لمدة 20 أو حتى 30 عاما

العديد من المرضى يمكن أن يعيشوا حياة طبيعية باستثناء الوقت اللازم للذهاب الي جلسة غسيل الكلي التي تكون مدتها 4 ساعات ويتم اجرائها 3 مرات كل اسبوع واتباع القيود الغذائية

حقائق عن شريحة الكلي الصناعية المزروعة

1 – الجهاز لا يحتاج إلى مصدر للطاقة لأنه يستخدم قوة قلب المريض والضغط الطبيعي لتدفق الدم في الأوعية الدموية لدفع الدم من خلال المرشحات.

2 – التحدي الكبير كيفية صقل السوائل حتى يتدفق الدم من خلال الجهاز دون حدوث تجلطات .

3 – يتم استخدام نماذج الكمبيوتر لتحسين شكل القنوات داخل الجهاز لتحقيق سلاسة تدفق الدم.

يقول دكتور ويليام فيسيل شريحة الكلي الصناعية المزروعة (الجهاز الهجين الحيوي) سيكون بعيدا عن مشاكل الاستجابة المناعية للجسم، فمن غير المتوقع ان يحدث رفض مناعي من الجسم كما هو الحال مع زراعة الكلي

بدأ هذا المشروع عام 2003، بأول منحة من المعاهد الوطنية للصحة ومنح مؤخرا منحة لمدة 4 سنوات قيمتها 6 ملايين دولار الي دكتور ويليام فيسيل وشريكه البحثي والمتعاون دكتور شوفو روي من جامعة كاليفورنيا – سان فرانسيسكو.

في عام 2012 وافقت إدارة الغذاء والدواء الامريكية (FDA) على المسار السريع للمشروع وهو وضع الاحتياطي للعلاجات التي تعالج ظروف خطيرة أو تهدد الحياة وإظهار القدرة على سد الاحتياجات الطبية .

ويأمل الفريق في إجراء تجارب تجريبية لمرشحات السيليكون بحلول نهاية عام 2017. ويقول دكتور ويليام فيسيل إنه شريحة الكلي الصناعية المزروعة تشهد تقدما كبيرا