الرئيسية / الكلي / كيف يمكن أن تفيد الرياضية مريض الكلى؟
كيف يمكن أن تفيد الرياضية مريض الكلى؟
كيف يمكن أن تفيد الرياضية مريض الكلى؟

كيف يمكن أن تفيد الرياضية مريض الكلى؟

كيف يمكن أن تفيد الرياضية مريض الكلى؟ لاشك أن اللياقة البدنية والمواظبة على ممارسة الرياضة أمر ضروري وهام من أجل صحة أفضل، خاصة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى حيث تحافظ التمارين الرياضية على الجسم قوي وصحي.

مع الرياضة يصبح من السهل التجول والقيام بالمهام الضرورية، بالإضافة إلى زيادة طاقة الجسم، أيضا هناك فوائد أخرى لممارسة التمارين الرياضية وهي كالتالي:

تحسين الأداء البدني للعضلات.
تحكم أفضل في ضغط الدم.
تحسن قوة العضلات.
انخفاض مستوى الدهون في الدم (الكوليسترول والدهون الثلاثية).
النوم بشكل أفضل.
تحكم أفضل في وزن الجسم.

كيف تساعد التمارين الرياضية شخصًا مصابًا بمرض الكلى؟

يمكن أن تساعدك التمارين بطرق متنوعة إذا كنت من ذوي الوزن الزائد والطبيب يريد منك أن تفقد الوزن الزائد ، وممارسة الرياضة هي وسيلة رائعة لحرق الدهون.

التمارين الرياضية تقوي العضلات كما تساعد أيضًا على تحسين كفاءة أحد أهم عضلات الجسم وهو القلب

إلى جانب الفوائد الجسدية حيث يمكن أن تقلل التمارين من الاكتئاب والقلق ، بالإضافة إلى تحسين الصحة النفسية.

رياضة المشي طريقك إلى صحة الكلى

المشي هو أفضل رياضة بالنسبة لأولئك الذين يتعاملون مع حالة الكلى المزمن، حيث يعمل على الحد من مخاطر مشاكل القلب والأوعية الدموية

وذلك لأن المخاطر المرتبطة بأمراض القلب يزيد مع مرض الكلى وخاصة عندما يقوم المريض بغسيل الكلى

لذا فإن اختيارك لرياضة المشي سوف يخفف من الضغط على القلب، كما سيساعد الجسم كله في الحفاظ على ضخ الدم وعمل أعضائه معا.

بالتأكيد أن صحة الجسم تبدأ براحة القدم، لذا فأنك سوف تحصل على الراحة إذا اخترت حذاءًا مناسبا أثناء ممارسة رياضة المشي، لمنع إصابتك بآلام القدم والساق والظهر، يمكنك تجربة ارتداء فندي لراحة قدميك.

لقد تعبت بالفعل من مرض الكلى ، ألا يجب علي أن أستريح أكثر؟

الراحة الكافية أمر مهم، ولكن التمارين قد تساعد مريض الكلى خاصةً إذا كنت في المراحل المبكرة، في بعض الأحيان يمكن أن تساعدك التمارين الرياضية على الشعور بالنشاط.

كثيرًا ما يبدأ الأشخاص برنامجًا للتمارين الرياضية، وويجدون أن الأنشطة التي شاركوا فيها من قبل أقل تعباً، ويرجع هذا لأن عضلاتهم أصبحت معتادة على النشاط.

إذا قمت بالتمارين الرياضية.. هل يمكنني شرب المزيد من السوائل إذا كنت بحاجة لغسيل الكلى؟

إذا كنت تمارس الرياضة وتتعرق بشكل كبير ، فقد تحتاج إلى استبدال السوائل المفقودة لديك ، أخبر أخصائي التغذية الكلوي عن برنامج التمارين الرياضية التي سوف تقوم بها.

قد يكون لديك أخصائي التغذية لمراقبة ناتج البول، إذا كنت تتبول أقل وتعرق أكثر فإن اختصاصي التغذية قد يزيد من تناول السوائل.

إذا كنت لا تتبول ، سيتم تقييم مستويات السوائل الخاصة بك، يجب عليك التحدث إلى أخصائي التغذية الكلى قبل إجراء أي تغييرات على كمية السوائل التي تتناولها

حيث يمكن أن يعطيك فكرة عن كمية السوائل الجيدة بالنسبة كما يمكنه مراقبة ترطيب جسمك، قد يستغرق الأمر بعض الوقت للحصول على التوازن المناسب

وخاصة إذا كنت تعطي معلومات دقيقة لأخصائي التغذية ، فيمكنه تحديد ما هو الأمثل لجسمك.

أخيرا.. فإن التمارين الرياضية مهمة لصحتك بشكل عام، ولكن تأكد من استشارة طبيبك قبل البدء في ممارسة أي رياضة روتينية والعمل مع أخصائي التغذية الخاص بك، حتى أن كنت تتناول نظام غذائي صحي.

يمكن أن تضع حالات مرض الكلى قيودًا على التمارين التي يمكنك القيام بها أو لا تستطيع القيام بها

ولكن إذا أعطاك طبيبك فرصة للمضي قدمًا ، فعليك أن تجعل المشي جزءًا من جدولك اليومي.