الرئيسية / زراعة الكلى / مابعد إجراء زراعة الكلي
ما بعد اجراء زراعة الكلي
ما بعد اجراء زراعة الكلي

مابعد إجراء زراعة الكلي

ما بعد اجراء زراعة الكلي اهلا بكل متابعين موقع كليتي تحدثنا في مقال سابق عن ما قبل زراعة الكلي التحضير والعملية بعد الخضوع لمرحلة الشفاء والتعافى من عملية زراعة الكلى ، يستطيع الشخص أن يشعر بالفارق الجذرى الكبير الذى كان عليه وما أصبح عليه الآن ،

وهنا يكمن التحدى ، فسابقا كان هناك العديد من المحاذير سواء فى نوعيات الطعام أو نمط الحياة بوجه عام

ما بعد اجراء زراعة الكلي

وتعد مرحلة مابعد الزراعة من الفترات الهامة التى ينبغى الإلتزام فيها بنمط حياة صحى وسليم كيلا تحدث أى إنتكاسة .

وعموما يمكن للإنسان بعد الزراعة أن يحيا حياة صحية وطبيعية تماما شأنه شأن أى إنسان سليم ،

لكن مع وجود بعض المعايير التى ينبغى إتباعها بصرامه ، ولعل أهم هذه المعايير هى الإلتزام بالأدوية المقررة ،

مع ضرورة الحرص على تناول الجرعات وفق جدولها الزمنى المحدد دون تأخير ،

وتهدف هذه الأدوية كما أسلفنا فى مقالات سابقة إلى تثبيط الجهاز المناعى كيلا يقوم برفض العضو الجديد

ويجدر بنا الإشارة إلى أن هذه الأدوية قد تنطوى على بعض الأعراض الجانبية التى تختلف من شخص لآخر ،

وعموما يتم التقليل من هذه الجرعات تدريجيا حتى الوصول إلى أقل تركيز ممكن

ولأن مستوى المناعة بالجسم منخفض ، فينبغى إذن الحرص على إتباع جدول تطعيمات يحدده لك الطبيب المعالج سلفا ،

حيث تهدف هذه الإجراءات التحصينية إلى تجنب الإصابة بأى أمراض معدية ، قد تسبب مشكلات صحية خطيرة ، والتى ربما تؤدى إلى الوفاة .

ولعل أبرز إيجابيات عملية زراعة الكلى

هى إختفاء المحاذير والقيود التى كانت مفروضة فى عملية تناول الطعام ، إلا أنه ينبغى تجنب تناول أى طعام ذو محتوى عالى من الأملاح أو الدهون

وذلك كى تكون بمأمن من إرتفاع ضغط الدم المزمن .. كذلك فقد تلاحظ زيادة فى الوزن مصحوبة بشهية متزايدة نحو الطعام ،

وهو أمر شائع تماما ، وهو بتأثير الأدوية المثبطة للمناعة التى تزيد من النهم والإقبال على الطعام ،

لذا يوصى بإتباع حمية غذائية معتدلة فى حالة زيادة الوزن المطرد ، لكن ينبغى أن تكون تحت إشراف طبى متخصص .

وقد يتساءل البعض : هل يمكن لزارع الكلى صيام شهر رمضان ؟

وفى واقع الأمر .. لاقى هذا السؤال جدلا شديدا بين الأوساط الطبية ، مابين مؤيد ومعارض

وعموما فقد ذهب السواد الأعظم إلى أن الصيام لهذه الفئة من الناس قد يعرضهم إلى خطر رفض العضو للجسم لذا ينصح الصيام بعد سنة علي الاقل لحين تقليل جرعة الدواء واستعادة الجسم صحتة

كذلك قد يتساءل البعض: بالنسبة للإناث هل من تأثير على الحمل ؟

فى البداية ينصح بالإنتظار مدة عامين على الأقل بعد إجراء الزراعة قبل الإقدام على هذه الخطوة ،

مع ضرورة معرفة أن الأدوية المثبطة للمناعة قد تقلل من فرص الإنجاب ، كذلك فإنها قد تسبب الإجهاض أحيانا مع شهور الحمل الأولى

لكن فى حالة إستمرار الحمل بعد الشهور الثلاثة الأولى دون مشكلة ، فإن الحمل يستمر عادة حتى النهاية .

قد يهمك قراءة كافة المقالات حول عملية زراعة الكلي

زراعة الكلى – مقدمة

العملية وتحضيرات زراعة الكلي

زراعة الكلى – مابعد إجراء الزراعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

error: