الرئيسية / اخبار طبية / مرض الكلى متعدد الكيسات دواء مطور جديد
مرض الكلى متعدد الكيسات
مرض الكلى متعدد الكيسات دواء جديد مطور

مرض الكلى متعدد الكيسات دواء مطور جديد

مرض الكلى متعدد الكيسات علاج جديد مطور – قد طور الباحثون دواء محتملا لعلاج مرض الكلى المتعدد الكيسات وهو مرض وراثي غير قابل للشفاء ويؤدي في كثير من الأحيان إلى الفشل الكلوي النهائي.

طور الباحثون في مركز يو تي إي ساوث ويستن الطبي، دواء محتملا لعلاج مرض الكلى المتعدد الكيسات

وقال الدكتور فيشال باتل، إن هذا الدواء الذي يدعى RGLS4326 يخضع لاختبار الحيوانات في شركة ريجولوس ثيرابيوتيكش في سان دييغو.

قد يهمك: النظام الغذائي لمرضي تكيسات الكلي
قد يهمك: تكيسات الكلي علاجات جديدة تحت التجارب
قد يهمك: polycytic kidney disease

ومن المتوقع أن يتم في وقت لاحق من هذا العام تقديم دواء جديد بحثي لتمهيد الطريق لإجراء التجارب السريرية على الإنسان

الدكتور فيشال باتيل هو المؤلف الرئيسي للدراسة التي تسعي الي الوصول الي طرح علاج مرض الكلي المتعدد الكيسات

في الولايات المتحدة الامريكية وحدها حوالي 600،000 شخص مصاب مرض الكلى المتعدد الكيسات الذي يؤدي الي ظهور العديد من الخراجات المليئة بالسوائل في الكلى.

الكلى المصابة، عادة تكون في حجم قبضة يد الإنسان، وتنمو أحيانا لتصبح مثل حجم كرة القدم. مع زيادة أعدادها وأحجامها، تتداخل هذه الخراجات لتؤثر علي قدرة الكلى على تصفية الدم وإزالة النفايات من الجسم .

يمكن أن تنمو الخراجات بهدوء لسنوات بدون اي اعراض حتى تظهر أعراض مثل الدم في البول،

ويضيف الدكتور فيشال باتل. ان حوالي نصف مرضي الكلى المتعدد الكيسات يعانون من الفشل الكلوي قبل سن 60، وفقا لمؤسسة الكلى الوطنية.

ويضيف الدكتور باتل: “ليس هناك دواء واحد في السوق الآن لعلاج مرض الكلى المتعدد الكيسات”

بمجرد حدوث الفشل الكلوى الخيار الوحيد لهؤلاء المرضي للبقاء علي قيد الحياة هو الحصول على زراعة كلي أو بدء غسيل الكلى.

في عام 2013 قدمت منحة من المعاهد الوطنية للصحة والبحوث الي الدكتور باتيل وزملائه الباحثين في الأكاديمية الوطنية للعلوم لبدأ عمل الدراسات الطبية والتجارب السريرية علي (دواء RGLS4326) ومدي تاثيرة علي نمو اكياس الكلى وفعاليتة في علاج مرض الكلى المتعدد الكيسات

المصدرMaterials provided by UT Southwestern Medical Center. Note: Content may be edited for style and length.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

error: