الرئيسية / صحتك بالدنيا / الصدمة الحرارية واشياء تحتفظ بها اثناء خروجك وما يجب فعلة عند الاصابة
الصدمة الحرارية وما يجب فعلة
الصدمة الحرارية وما يجب فعلة عند خروجك للوقاية من شدة الحرارة والمشاكل الصحية

الصدمة الحرارية واشياء تحتفظ بها اثناء خروجك وما يجب فعلة عند الاصابة

الصدمة الحرارية مرحبا بزوار ومتابعين موقع كليتي نظرا لما تمر به البلاد خلال هذه الايام لاعلي درجات الحرارة التي لم تشهدها منذ سنوات حيث وصلت درجة الحرارة الي اكثر من 47 درجة وتسببت في موت العشرات حذر خبراء الأرصاد الجوية تقليل الخروج اثناء فترة الظهر حتي العصر في اضيق الحالات وعند الضرورة

قد يهمك: قواعد الحياة الصحية
قد يهمك: كيفية تجنب المرض

الصدمة الحرارية وما يجب عليك فعلة

نقدم لك ما يجب ان تفعلة عند خروجك للوقاية من شدة الحرارة وتجنب ضربة الشمس والمشاكل الصحية يجب ان تحتفظ بهذه الاشياء معك اثناء خروجك.

1 – شنطة صغيرة فيها زجاجة مياة كبيرة .

2 – شريط حبوب لدواء صداع وكريم درماتوب و نستعمله فى حال حدوث التهاب فهو يعالج فقط ولا يحمى.

3 – مناديل .

4 – شمسية صغيرة كالموجودة فى موسم الحج والعمرة أو طاقية علي الراس

5 – ارتدى قميص قطن ابيض بكم طويل لكى يعكس اشعة الشمس.

6 – اكثر من شرب الماء واحرص على تناوله باس تمرار طوال اليوم.

7 – قم بتنشيف العرق بمنديل اولا بأول

8 – اذا شعرت بسخونية تناول باراسيتامول وهو اخف المسكنات

9 – اذا شعرت بحرقان أو احمرار في الجلد ادهن الكريم وارجع لمنزلك فورا

قد يهمك: افضل 25 نصيحة قصيرة للمحافظة علي صحتك
قد يهمك: نصائح التخلص من الالم تشعرك بالراحة

الصدمة الحرارية وما تفعلة عند الاصابة (ضربة شمس).

تبريد الجسم : يعتبر تبريد الجسم هو الحل الأهم لعلاج حالة ارتفاع درجه الحرارة يجب تبريد المريض فى مكان الإصابة قبل نقله الي المستشفى وذلك بإزالة الملابس و تبليل جسد المريض بالماء و أكياس الثلج .

حيث يعتبر تبريد الجسم العلاج الأهم الذى يمنع المضاعفات القاتلة.

ينصح بإعطاء المريض محاليل وريدية لمعالجة حالة الجفاف حيث يعطى للمريض محلول (الدكستروز) للمساهمه فى علاج نقص السكر فى الدم .

الأدوية الخافضة الحرارة : مثل الأسبرين والبنادول والبروفين والفولتارين و غيرها ليس لها أي دور فى علاج حالات الصدمة الحرارية

لأنها تعمل على مركز ضبط الحرارة فى المخ فى حالة اضطرابه تحت تأثير ” عدوى أو إصابة ” ما وليس مركز الحرارة فى حالته الطبيعية ولكن تحت تأثير الحرارة الشديدة .

على العكس قد تؤذي الحالة أكثر لأنها قد تزيد نسبة النزف فى الحالات المتأخرة التي صاحبها حدوث فشل كلوي أو كبدي .

المهدئات : ينصح بإعطاء المريض عقار مهدىء مثل ” البنزودايزبين ” الذى يسبب هدوء المريض يقلل من حدوث التشجنات والارتجاف .

وبالتالي يقلل من ” توليد الجسم للحرارة ” وبالتالي ارتفاع درجه حرارة الجسم أكثر . “الارتجاف هو رد الفعل الذي يقوم به الجسم فى حالة البرد الشديد ليقوم الجسم بتوليد بعض الحرارة التي تساعده على التدفأة ” .

يجب متابعة لون البول للتأكد من عدم حدوث حالة ” تحلل العضلات ” التي يجب علاجها بإعطاء الجسم كميات كبيرة من السوائل الوريدية .

كما يجب متابعة حالة الكبد و الكلى و الرئتين لمتابعة أي اضطراب شديد فى الوظائف قد يؤدي إلى فشل كامل للعضو .

هناك عدة دلائل على خطورة الحالة .وبالتالي تقلل من الإستجابة إلى العلاجات و تجعل تحسن الحالة أمرا صعبا مثل :

– تسجيل درجة حرارة أكثر من 41 درجة مئوية وقت الإصابة .أو درجة حرارة أكثر من 39 درجة مئوية بالرغم من كل إجراءات التبريد الخارجية المستخدمة .
– فقدان تام للوعي أكثر من ساعتين .
– حالة إنخفاض مستمر فى ضغط الدم .
فشل كلوي حاد .
– التحمض الأيوني وهي أحد مضاعفات الفشل الكلوي .
– حالة تورم شديد فى الرئة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: