fbpx
الرئيسية / اخبار طبية / تطوير العلاج الجيني لعلاج الفشل الكلوي وخلايا الكلى التالفة
العلاج الجيني لعلاج الفشل الكلوي
العلاج الجيني لعلاج الفشل الكلوي واصلاح خلايا الكلي التالفة

تطوير العلاج الجيني لعلاج الفشل الكلوي وخلايا الكلى التالفة

العلاج الجيني لعلاج الفشل الكلوي واصلاح خلايا الكلى التالفة – قد يؤدي هذا الاكتشاف الجديد إلى تحسين علاج مرض الكلى المزمن حيث اكتسب العلاج الجيني شهرة واسعة في العام الماضي ، بعد موافقة الحكومة الفيدرالية على أول علاج حيني لأمراض الشبكية الوراثية وسرطان الدم الذي يصعب علاجهم.

العلاج الجيني لعلاج الفشل الكلوي واصلاح خلايا الكلى التالفة

نوصيك بالاطلاع علي: تكنولوجيا النانو فلتر كلية صناعية تحاكي البشرية
نوصيك بالاطلاع علي: أهم 13 سؤال وجواب حول الكلية الاصطناعية بديل الغسيل الكلوي

نشرت نتائج الدراسة في 5 يوليو في مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى

أظهرت اخر الأبحاث الطبية الان التي أجرتها كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس ، في فئران التجارب

أنه يمكن اصلاح الخلايا التالفة في الكليتين بواسطة المادة الوراثية ،خطوة رئيسية نحو تطوير العلاج الجيني لعلاج الفشل الكلوي المزمن

وتؤثر أمراض الكلي علي اكثر من 30 مليون أميركي ، معظمهم لا يدركون أن لديهم مرض مزمن في الكلى.

حتي الان لا يوجد علاج نهائي ، والعلاجات الحالية لمرض الفشل الكلوي تقتصر على غسيل الكلى أو زرع الكلى.

قال الباحثون إن العلاج الجيني يوفر وسيلة لإيصال الجينات التي تبطئ أو تمنع تلف الخلايا في الكليتين الذي يؤدي إلى الفشل الكلوي

يقول كبير المؤلفين في الدراسة بنجامين د. همفريز ، ومدير قسم أمراض الكلى في جامعة واشنطن

مرض الفشل الكلوى المزمن مشكلة هائلة ومتنامية وللأسف ، على مر السنين ، لم نطور عقاقير أكثر فعالية لهذا المرض ، وهذا الواقع يقودنا إلى استكشاف العلاج الجيني”.

يؤدي مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وغيره من الحالات إلى الفشل الكلوي المزمن التي يحدث عندما لا تستطيع الكلى ترشيح النفايات وتنقية الدم بشكل فعال واخراج السوائل الزائدة من الجسم.

أعراض مثل الغثيان والقيء وتورم الأطراف جميعها مشاكل شائعة وغير محددة لمرض الكلي بل تكون من اعراض امراض اخري

لذلك مع الاسف معظم الناس لا يدركون أن لديهم مرض مزمن في الكلى حتى يحدث تلف في الكلي الجهاز لا يمكن إصلاحه.

نوصيك بالاطلاع علي: حقيقة الخلايا الجذعية في علاج الفشل الكلوي
نوصيك بالاطلاع علي: أمراض الكلي اسباب ,عوامل الخطر ,وقاية وعلاج

يؤدي مرض الفشل الكلوي المزمن المتقدم إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي لديهم معدلات الموت أعلى بكثير من أمراض القلب والأوعية الدموية مقارنة بالاشخاص العاديين

ويقول الدكتور بنجامين د. همفريز “السبب في عدم حدوث بعض التقدم في علاج أمراض الكلى هو أن تكوين الكلية معقد

حتي وبالرغم من التقدم الطبي لا نفهم تماما عملية المرض”.”ومع ذلك ، فإن العلماء يحرزون تقدمًا يوما بعد يوم ، وأنا متفائل”.

ولهذه الغاية ، ركز الدكتور همفريز وفريقه – من جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بحث طبي حول فيروس مرتبط بالغدد وهو فيروس من عائلة الفيروسات التي تسبب نزلات البرد

يمكن لهذا الفيروس امداد الجسم بالمواد الوراثية التي تصل الي خلايا الكلي ,حتي الان الفيروس قادر علي نقل المواد الجينية الي الكلية .

ويقدم البحث الطبي الجديد دليلا علي العلاج الجيني لعلاج الفشل الكلوي المزمن

قام الباحثون بتقييم ست فيروسات طبيعية وصناعية على حد سواء ، في فئران التجارب وفي الأعضاء العضوية في الكلى البشرية المشتقة من الخلايا الجذعية.

أثبت الفيروس الصناعي ، الذي تم نصنيعة من الباحثين أنه نجح في الوصول إلى نوعين من الخلايا التي تساهم في الاصابة بالفشل الكلوي.

وتم نقلها بنجاح إلى خلايا الكلى المستهدفة اظهر الباحثون ان المادة الوراثية التي تحملها الخلايا تقوم بافراز بروتينات تلتصق بالجسم وتسبب ضرر لايمكن اصلاحة

نوصيك بالاطلاع علي: كل ما تريد معرفتة عن الفشل الكلوي
نوصيك بالاطلاع علي: كل ما تريد معرفتة عن زراعة الكلي

ويقول الدكتور همفريز “هذه كانت مفاجأة سعيدة لم نكن نتوقع هذا”.

ومع ذلك ، حذر الدكتور همفريز من أن الباحثين ما زالوا في مرحلة مبكرة في هذه الابحاث . ويوجد أبحاث مستقبلية

سيواجه العلماء العديد من التحديات ، مثل تحديد الجين المسؤل عن اصلاح خلايا الكلى التالفة ، وتنقيح الجينات لمنع وصول الفيروس الاصطناعي إلى أعضاء أخرى من الجسم

ويضيف دكتور هامفريز: ” المثير للاهتمام حول الفيروسات أنها تستمر في الجسم لعدة أشهر ، مما يمنح الجين العلاجي فرصة للقيام بعمله”.

“مرض الكلى المزمن هو مرض تدريجي بطيء يصيب الانسان علي مدي شهور او سنين ، لذلك فهي ميزة.

بعد سنوات عديدة من البحث والوصول لنتائج نهائية ، يمكننا أن نتصور أن المرضى سيحتاجون إلى حقن مرتين في السنة على عكس كل أسبوع ، كما هو الحال مع العلاج الكيماوي.

“يوجد القليل من الابتكار في علاج الكلى ، ونعتقد أن هذه خطوة إيجابية للأمام”

المصدر

أتمنى لكم التوفيق واتشرف بتبادل الخبرات معكم في التعليقات بالاسفل